عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي






 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سيرة الذاتية للداعية الشيخ أحمد ديدات حتى وفاته

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
monsefbek
سالم ماسي
سالم ماسي
avatar

عدد الرسائل : 598
تاريخ التسجيل : 14/11/2008

مُساهمةموضوع: سيرة الذاتية للداعية الشيخ أحمد ديدات حتى وفاته   الإثنين ديسمبر 08 2008, 00:38

سيرة الذاتية للداعية الشيخ أحمد ديدات حتى وفاته


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


ولد الشيخ أحمد حسين ديدات عام 1918 م في بلدة ( تادكيشنار ) بولاية (
سوارات ) الهندية .( وقد أخطأ بعض مترجمي كتبه حين ذكروا أنه ولد في جنوب
افريقيا).

كان والده حسين ديدات خياطا , هاجر من الهند إلى جنوب إفريقيا مباشرة بعد مولد ابنه أحمد.

مع الظروف المعيشية القاسية التي كانت في الهند و عدم توفر فرص الدراسة في
الهند, هاجر أحمد ديدات إلى جنوب إفريقيا في عام 1927 م ليلحق بوالده ,
كانت تلك بالنسبة لأحمد فراق وداع لوالدته التي ما لبثت أن توفيت بعد
هجرته بشهور قليلة.

وماذا عسى أن يجد طفل في التاسعة من عمره في بلاد أجنبية من دون لغة
انجليزية , لكنه عرف بذكائه و همته العالية خاصة في تعلم الانجليزية, لغة
البلد, فبدأ باجتهاد دراسته حتى أكمل بنجاج وامتياز الصف السادس ، ولكن
الظروف المادية الصعبة أعاقت استكماله لدراسته فتوقف و عمره إذذاك ستة عشر
سنة, و بدأ من ذلك التنقل في أعمال ووظائف مختلفة من أجل لقمة العيش.

عمل في عام 1936 م بائعاً في دكان لبيع المواد الغذائية ، ثم سائقاً
في مصنع أثاث ، ثم شغل وظيفة ( كاتب ) في المصنع نفسه ، وتدرج في المناصب
حتى أصبح مديراً للمصنع بعد ذلك .

عكف في غضون ذلك كله على حفظ القرآن و دراسة الاسلام و مبادئ الشريعة
و أولى عناية خاصة بدراسة سيرة الرسول صلى الله عليه و سلم , كما قرأ
الكتب التي ترد على شبهات المستشرقين حول رسول الاسلام محمد صلى الله عليه
و سلم و القرآن الكريم.

في أواخر الأربعينات التحق الشيخ أحمد ديدات بدورات تدريبية للمبتدئين في
صيانة الراديو وأُسس الهندسة الكهربائية ومواضيع فنية أخرى ، ولما تمكن من
توفير قدر من المال رحل إلى باكستان عام 1949 م ، وقد مكث فـي باكستان
فترة منكبّاً على تنظيم معمل للنسيج .
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
تزوج الشيخ أحمد ديدات وأنجب ولدين وبنتاً .

اضطر الشيخ أحمد ديدات إلى العودة مرة أخرى إلى جنوب أفريقيا بعد
ثلاث سنوات للحيلولة دون فقدانه لجنسيتها ، حيث أنه ليس من مواليد جنوب
أفريقيا .

وقد عرض عليه فور وصوله إلى جنوب أفريقيا استلام منصب مدير مصنع الأثاث الذي كان يعمل فيه سابقاً .
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
عرف الشيخ أحمد ديدات بشجاعته و جرئته في الدفاع عن الاسلام, و الرد على
أباطيل و الشبهات التي كان يثيرها أعداء الاسلام من نصارى حول النبي محمد
صلى الله عليه و سلم , و توافق ذلك مع حصوله على كتاب اظهار الحق لمؤلف
هندي جاور المدينة و دفن بها هو رحمة الله الهندي , هذا الكتاب العظيم هو
الذي فتح آفاق أحمد ديدات للرد على شبهات النصارى و بداية منهج حواري مع
أهل الكتاب و تأصيله تأصيلا شرعيا يوافق المنهج القرآني في دعوة أهل
الكتاب إلى الحوار و طلب البرهان و الحجة من كتبهم المحرفة , ليترك لنا
هذا المنهج الدعوة المبارك و الذي كان نتيجة أن أسلم على يديه بضعة آلاف
من النصارى من مختلف أنحاء العالم و البعض منهم الآن دعاة إلى الاسلام.

في بداية الخمسينيات أصدر كتيبه الأول : " ماذا يقول الكتاب المقدس
عن محمد صلى الله عليه وسلم ؟ " ، ثم نشـر بعد ذلك أحد أبـرز كتيباته : "
هل الكتاب المقدس كلام الله ؟ " .

في عام 1959 م توقف الشيخ أحمد ديدات عن مواصلة أعماله حتى يتسنى له
التفرغ للمهمة التي نذر لها حياته فيما بعد ، وهي الدعوة إلى الإسلام من
خلال إقامة المناظرات وعقد الندوات والمحاضرات . وفي سعيه الحثيث لأداء
هذا الدور العظيم زار العديد من دول العالم ، واشتهر بمناظراته التي عقدها
مع كبار رجال الدين المسيحي أمثال : كلارك – جيمي سواجارت – أنيس شروش .
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
أسس معهد السلام لتخريج الدعاة ، والمركز الدولي للدعوة الإسلامية بمدينة ( ديربان ) بجنوب إفريقيا .

ألف الشيخ أحمد ديدات ما يزيد عن عشرين كتاباً ، وطبع الملايين منها
لتوزع بالمجان بخلاف المناظرات التي طبع بعضها ، وقام بإلقاء آلاف
المحاضرات في جميع أنحاء العالم .

ولهذه المجهودات الضخمة مُنح الشيخ أحمد ديدات جائزة الملك فيصل العالمية لخدمة الإسلام عام 1986 م و أعطي درجة " أستاذ".
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
يعاني الشيخ أحمد ديدات حاليا من شلل دماغي أقعده طريح الفراش منذ سنة
1996 بعد رجوعه من رحلته الدعوية في أستراليا, نسأل الله تعالى أن يخفف
على الشيخ و أن يمن عليه برحمته و كرمه و أن يجعل مصابه كفارة له , اللهم
أمين

وفاة الداعية الاسلامي الشيخ أحمد ديدات

توفي الداعية الاسلامي أحمد ديدات البالغ من العمر 87 عاما الاثنين بعد
معاناة مع الشلل استغرقت 9 سنوات إثر إصابته بسكتة دماغية حادة.

وكان ديدات قد وُلد في 1 يوليو/تموز عام 1918 في سورات بالهند، وهاجر مع والده إلى جنوب افريقيا عام 1927.

وعمل وهو في السادسة عشر من عمره في تجارة التجزئة، ثم تحول إلى العمل في
مجال الدعوة بعد قراءته كتابا عنوانه إظهار الحق حيث اشتغل بالحوار
الاسلامي المسيحي.

وأسس منظمة الدعوة الدولية، وأصدر نحو 20 كتابا، وقد وزعت كتبه ملايين
النسخ وتُرجمت مؤلفاته إلى العديد من اللغات منها الروسية والأردية
والعربية والبنغالية والفرنسية والأمهرية والصينية واليابانية
والاندونيسية والزولو والأفريكانز والهولندية والنرويجية ولغات أخرى.

واشتهر ديدات بمناظراته مع عدد من رجال الدين المسيحي وتتوفر مناظراته في الكثير من أنحاء العالم على شرائط فيديو والأقراص المدمجة.

وتلقى ديدات جائزة الملك فيصل عام 1986 لدوره في خدمة الاسلام في مجال الدعوة.


جزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
salem
منتدى السالمين
منتدى السالمين
avatar

عدد الرسائل : 950
http://elsalemine.yoo7.com
اعلام الدول :
تاريخ التسجيل : 10/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: سيرة الذاتية للداعية الشيخ أحمد ديدات حتى وفاته   الثلاثاء ديسمبر 09 2008, 04:27



_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://elsalemine.yoo7.com
 
سيرة الذاتية للداعية الشيخ أحمد ديدات حتى وفاته
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدي الإسلاميات :: القسم الاسلامي-
انتقل الى: